الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • خالص الشكر والامتنان الى المحب المونسنيور الدكتور بيوس قاشا من منظمة حمورابي لحقوق الانسان    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تجوب مقر المعتصمين في ساحة التحرير للتعرف عن قضيتهم    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعرب عن تضامنها مع العراقيين المتضررين من مياه السيول والفيضانات وتدعو الى تعويضهم    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تضيف وفدا من معهد السلام الامريكي برئاسة نانسي لندبرك رئيسة المعهد    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تطلق تقريرها السنوي لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق    ||    • مقر منظمة حمورابي لحقوق الانسان في قضاء الحمدانية يشهد لقاءا تشاوريا بين السيدة نانسي لندبرك رئيسة معهد السلام الامريكي والوفد المرافق لها ومسؤولين حكوميين وناشطين مجتمعيين    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تثمن قرار السيد رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي بأطلاق أسم " أكيتو " رأس السنة البابلية - الآشورية على ساحة الاحتفالات في بغداد    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى رسالة تهنئة من المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسها    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى برقية تهنئة من الاستاذ كاظم حبيب بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسها    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى تهنئة من الجمعية العراقية لحقوق الانسان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسها    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيس المنظمة


NNN/HHRO


بيان

منظمة حمورابي لحقوق الانسان

بمناسبة

الذكرى الرابعة عشر لتأسيس المنظمة

·       يكفينا فخرا هذا التقدير والامتنان الواسع الذي تحظى به المنظمة خلال مسيرتها

·       حرصنا ان نكون في الميدان وقريبين ومناصرين لكل العراقيين الذين يتعرضون للانتهاكات الحقوقية

بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتاسيس وانطلاقة منظمة حمورابي لحقوق الانسان يطيب لنا أن نهنئ جميع اعضاء المنظمة، هيئة عامة ومجلس ادارة، كما يطيب لنا ان نوجه التهنئة لكل الاخوة والاخوات الذين تطوعوا لدعم المنظمة وناصروها وشاركوا في انشطتها الاغاثية والحقوقية.

اننا ممتنون لكل العراقيين الذين شاركونا الواجبات المدنية التي اضطلعت بها حمورابي وكل السادة المسؤولين الذين تابعوا واهتموا بما تطرحه المنظمة في الميادين الحقوقية، كما لا يفوتنا ايضا ومن اهمية هذه المناسبة أن نشير بالتقدير والامتنان الى كل الشخصيات والمنظمات والمؤسسات والشبكات الحليفة والجامعات والنخب التي كان لنا شرف المشاركة معها في العديد من المسؤوليات الميدانية، ويستوقفنا ايضا امتنانا وتقديرا المنظمات الدولية والشخصيات السياسية والدبلوماسية ورجال الدين وغيرهم من شخصيات ، حيث ايدوا وتابعوا ما تقدمه المنظمة، واذا كان لنا أن نفخر ونعتز بما قدمنا فيكفينا رضا وتقدير النازحين والمهجرين والنازحين والمجموعات المستضعفة الآخرى الذين تقطعت بهم السبل وكانت حمورابي قريبة منهم لمساعدتهم فنالت شكرهم، ويكفينا ايضا في هذه المناسبة ذلك الامتنان الذي لمسناه على محيا مواطنين عراقيين في الموصل وسهل نينوى وسنجار وفي مناطق أخرى من العراق، حيث كانت حمورابي معهم في ميدان المحنة التي كانوا يعيشونها، بل يكفينا تقديرا وقوفنا الى جانب حقوق المرأة والتصدي للانتهاكات الحقوقية أيا كان مصدرها، بل يكفينا اننا اتخذنا من ابو القوانين العراقية حمورابي اسما وسندا تاريخيا لنا.

كما ولا بد أن نتوجه في هذه المناسبة بالشكر والثناء لشركاء المنظمة من المنظمات الوطنية والدولية الذين لولا دعمهم وثقتهم وتعاونهم، لما استطاعت المنظمة من تحقيق الانجازات التي استطاعت تحقيقها.

كما نتقدم بالشكر والامتنان لدائرة المنظمات غير الحكومية التي كانت متفهمة وميسرة لأعمال المنظمة ومشاريعها.

دامت منظمة حمورابي لحقوق الانسان ودام عطاء متطوعيها على طريق البناء الديمقراطي المدني للدولة العراقية.

بغداد - الاول من نيسان 2019 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2019