الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • خالص الشكر والامتنان الى المحب المونسنيور الدكتور بيوس قاشا من منظمة حمورابي لحقوق الانسان    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تجوب مقر المعتصمين في ساحة التحرير للتعرف عن قضيتهم    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعرب عن تضامنها مع العراقيين المتضررين من مياه السيول والفيضانات وتدعو الى تعويضهم    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تضيف وفدا من معهد السلام الامريكي برئاسة نانسي لندبرك رئيسة المعهد    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تطلق تقريرها السنوي لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق    ||    • مقر منظمة حمورابي لحقوق الانسان في قضاء الحمدانية يشهد لقاءا تشاوريا بين السيدة نانسي لندبرك رئيسة معهد السلام الامريكي والوفد المرافق لها ومسؤولين حكوميين وناشطين مجتمعيين    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تثمن قرار السيد رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي بأطلاق أسم " أكيتو " رأس السنة البابلية - الآشورية على ساحة الاحتفالات في بغداد    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى رسالة تهنئة من المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الانسان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسها    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى برقية تهنئة من الاستاذ كاظم حبيب بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسها    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتلقى تهنئة من الجمعية العراقية لحقوق الانسان بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لتأسيسها    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• ضمن حملة منظمة حمورابي لحقوق الانسان لتعزيز ثقافة التطوع وبالتعاون مع الجامعة المستنصرية / مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية تعقد ندوة تحت شعار " العمل التطوعي ينهض بالأوطان "


NNN/HHRO


·       ضمن حملة منظمة حمورابي لحقوق الانسان لتعزيز ثقافة التطوع وبالتعاون مع الجامعة المستنصرية / مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية تعقد ندوة تحت شعار " العمل التطوعي ينهض بالأوطان "

·       المتحدثان الرئيسيان في الندوة السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا وبحضور نخبة من رؤساء الاقسام والاساتذة

·       السيدة وردا : حقوق الانسان كل لا يتجزأ والمنطلق لأي نهوض وتنمية وتقدم في العراق

·       السيد وليم وردا يركز في حديثه عن التطوع (المقومات ،المعايير ،التوقيتات ،النتائج)

·       مداخلات ومناقشات مستفيضة على هامش عنوان الندوة

·       معرض فوتغرافي عن نشاطات منظمة حمورابي لحقوق الانسان الاغاثية والحقوقية

ضمن الحملة التعبوية التي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذها تحت شعار " العمل التطوعي ينهض بالاوطان "، عقدت المنظمة وبالتعاون مع الجامعة المستنصرية / مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ندوة لتعزيز ثقافة التطوع واثرها في تعزيز هذه الثقافة واثرها الايجابي على التنمية المستدامة في العراق.

وقد جاء انعقادها نهار يوم 19/2/2019 على قاعة المركز بحضور عدد من اساتذة ورؤساء اقسام الجامعة ، حيث كان المتحدثان الاساسيان في الندوة السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان والسيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة فيها.

ركزت السيدة باسكال وردا في حديثها على مبادئ حقوق الانسان مستندة في ذلك على المعايير الدولية والوطنية بموجب التشريعات والقوانين النافذة، ومؤكدة ان اي انتهاك لحقوق المواطن العراقي في جزئية معينة يمثل انتهاكا لكل حقوقه ، لأن الحقوق الانسانية كل لا يتجزأ.

واضافت السيدة وردا في حديثها ان حقوق الانسان تعني صيانة الكرامة البشرية، واننا في العراق لسنا بعيدين عن ذلك، ونحن نفتخر أن بلادنا شهدت عناوين ميدانية غاية بالاهمية وقبل العديد من دول العالم في المساواة بين الرجل والمرأة في الاجور منذ ان اضطلعت السيدة نزيهة الدليمي بحقيبة وزارية، فقد فرضت شروط المساواة في الاجر بينهما اطارا لتحقيق العدالة الاقتصادية والاجتماعية.

السيدة وردا تطرقت ايضا الى المعايير الدولية مبينة ان تطبيق هذه المعايير هو لخدمة التقدم والنهوض الديمقراطي وتعزيز فرص التقدم في جميع المجالات من محتوى ان القيمة الاساسية هي احترام حقوق المواطنة وبناء مجتمع مدني قائم على تكافؤ الفرص.

ونقلت السيدة وردا الى الحضور تجربة  منظمة حمورابي في هذا الميدان مؤكدة ان لا شئ يمكن الاعتزاز به ورعايته الرعاية الكاملة إلا ضمان الشروط الانسانية للحياة البشرية، وان هذا المبدأ هو احد اهداف منظمة حمورابي لحقوق الانسان والمنطلق الاساسي لأي تنمية حقيقية تصون الكرامة وتلبي الحاجات.

وتحدث بعد ذلك السيد وليم وردا ملخصا قيم التطوع واهميتها في تحرير المجتمع من الاتكالية ومشيرا الى انه دائما ما يتم ألقاء اللوم على الحكومة في ظواهر تقصير خدمي أو اقتصادي أو معرفي، في حين بامكان المجتمع أن يتولى الكثير من النشاطات ذات البعد التنموي والتضامني من خلال التطوع.

واشار الى ان العراق لا يفتقد الى هذا المنهج منذ عصر السلالات فقد كانت هناك مواسم زراعة وحصاد وصيد تعتمد العمل التطوعي التضامني بين المجمعات البشرية لسكان وادي الرافدين.

وتوقف السيد وردا في حديثه عند المبادئ والاهداف للعمل التطوعي وان هناك آليات في هذا الشان باستخدام حوافز النخوة والفزعة وهي شائعة لدى العراقيين وجزء اساسي من سلوكهم العام، ثم تناول تجارب للتطوع ظلت قائمة في الذهن الوطني العام، ومن ذلك ان المواطنين في قضاء تلكيف التابع الى محافظة نينوى تطوعوا في عمل جمعي لتبليط هذه المدينة عندما كانت الحكومة لا تستطيع ان تغطي هذا المشروع الخدمي وكان اول قضاء عراقي يتم فيه انجاز خدمي بالتطوع.

السيد وردا تطرق ايضا الى مقومات التطوع والمهارات المطلوبة وضرورة التوقيتات المرتبطة بالمكان والموقف المطلوب ، وقد تطرق في هذا الشأن الى مجاميع من شباب مدينة الموصل الذين عبروا عن استعدادهم لتنظيف المدينة من مخلفات وانقاض فترة احتلال داعش لها، وكان الاتصال بمنظمة حمورابي التي وفرت لهم آلاليات وبعض المستلزمات اللوجستية البسيطة فانجزوا عملا تطوعيا غاية في الاهمية لأنهم اعادوا جزءا من وجه الموصل الجميل.

السيد وردا اكد أن نجاح العمل التطوعي يحتاج الى حوكمة واستنفار قائم على استنهاض الهمم والمتابعة الحثيثة لأنه من الصعوبة المحاسبة، ولذلك لا بد من اختيار الآليات والقدرات التي تقتدي بالقدوة في هذا المجال.

هذا وجرت مناقشة مستفيضة بين المتحدثين والاساتذة الحضور بالكثير من الاهتمام.

يشار الى ان الندوة باشراف الاستاذ الدكتور احمد شيال غضب مدير مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية / قسم الدراسات التاريخية ، وادار الحديث والحوارات الدكتورة سؤدد كاظم رئيسة قسم الدراسات التاريخية.

وكان فريق منظمة حمورابي لحقوق الانسان الذي شارك في الامداد للمتطلبات اللوجستية للندوة الدكتورة بشرى محمود الزوبعي والسادة نزار جبار الجنابي ومنتظر حميد عبد اعضاء الهيئة العامة و السيد اياد كليمان مدير ادارة المنظمة. 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2019