الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: تصريح من المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان حول جريمة العبّـارة في الموصل    ||    • للمرة الثانية نشاط حقوقي ثقافي ميداني لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع الجامعة المستنصرية    ||    بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن كارثة العبارة في الموصل    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تهنئ بمناسبة أطلالة عيد نوروز    ||    • السيد وليم وردا في ملتقى السليمانية السادس: باروميتر الاستقرار والديمقراطية في اي بلد يتحدد بمدى احترام حقوق المرأة وحقوق الاقليات    ||    بيان منظمة حمورابي لحقوق الإنسان في إدانة و شجب العمل الخسيس الإرهابي الذي أرتكب في نيوزيلندا    ||    • السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا يشاركان في اعمال الجلسة الحوارية التي عقدتها الامم المتحدة بشأن مناقشة توصيات لجنة القضاء على التمييز    ||    • ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يدعو الى تعزيز المزيد من التعاون بين الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.    ||    شبكة النساء العراقيات تشارك في الاجتماع التحضيري الخاص بالدورة 74 للجنة سيداو    ||    • بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ( USAID) تم انجاز المرحلة الثانية من مشروع انارة وضمان سلامة الطرق في قرقوش وكرمليس الذي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذه    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• الكردينال لويس ساكو يهنيء بالعام الميلادي 2019


NNN/HHRO


·        الكردينال لويس ساكو يهنيء بالعام الميلادي 2019

·         لا حل لنا الا بالعيش معاً بسلام واحترام متبادل

 

هنئ الكاردينال لويس ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم الشعب العراقي بحلول العام الميلادي الجديد 2019 داعيا الجميع، مسيحيين ومسلمين الى التحرر من العقلية المتقوقعة والانفتاح على بعضنا البعض والتعرف على دياناتنا من ينابيعها الاصيلة فنعتق من مكامن الجهل ونعمّق القواسم المشتركة.

 

واليكم نص التهنئة :

 

تمتد الجذور العرقية لمسيحيي العراق إلى آلاف السنين، فهم احفاد الكلدان (إبراهيم الخليل من اور الكلدانيين) والاشوريين والآراميين، وقبائل عرب طي وتغلب والمناذرة، وجذورهم كمؤمنين تعود الى فجر المسيحية، بدليل ان  أقدم كنيسة (كوخي في ضواحي بغداد) ترقى الى نهاية القرن الأول.

لقد أسهم المسيحيون الكلدان والآشوريون والسريان حين قدم المسلمون من شبه الجزيرة العربية إسهاماً متميزاً في بناء مجتمعاتهم، حاملين قيمهم الايمانية والثقافية والإنسانية، ومنصهرين فيها، ومعززين العيش المشترك.

إن المسيحيين العراقيين والمكونات الدينية الأخرى تعرضوا إلى حملات منظمة تهدف إلى سلخهم من ارضهم والدفع بهم إلى التهجير والهجرة، لكن العديد منهم صمد متمسكا بهويته العراقية  وملتصقاً بارضه، مشيعاً قيم التسامح والمحبة والاخوة  والسلام.

من المؤسف والموجع  ان نسمع بين الفينة والأخرى كما حصل في هذه الأيام، عبارات بذيئة تحث على الكره والاقصاء والإساءة الى القيم التي يحملونها، من دون التمييز بين ما هو مدني- مجتمعي وما هو متعلق بخصوصية مقدسة في الايمان بالله الواحد وطقوس العبادة له.

في مطلع هذا العام الجديد 2019، ندعو الجميع، مسيحيين ومسلمين، الى التحرر من العقلية القديمة المتقوقعة والانفتاح على بعضنا البعض والتعرف على دياناتنا من ينابيعها الاصيلة فنعتق  من مكامن الجهل ونعمّق القواسم المشتركة.

فلا  مستقبلَ مشرقاً  لنا الا بالعيش معاً بسلام،  وبالاحترام المتبادل وحماية الأديان من كل فكر متطرف وكل من يحثّ على الكراهية والعنف.

 

  


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2019