الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: تصريح من المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان حول جريمة العبّـارة في الموصل    ||    • للمرة الثانية نشاط حقوقي ثقافي ميداني لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع الجامعة المستنصرية    ||    بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن كارثة العبارة في الموصل    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تهنئ بمناسبة أطلالة عيد نوروز    ||    • السيد وليم وردا في ملتقى السليمانية السادس: باروميتر الاستقرار والديمقراطية في اي بلد يتحدد بمدى احترام حقوق المرأة وحقوق الاقليات    ||    بيان منظمة حمورابي لحقوق الإنسان في إدانة و شجب العمل الخسيس الإرهابي الذي أرتكب في نيوزيلندا    ||    • السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا يشاركان في اعمال الجلسة الحوارية التي عقدتها الامم المتحدة بشأن مناقشة توصيات لجنة القضاء على التمييز    ||    • ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يدعو الى تعزيز المزيد من التعاون بين الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.    ||    شبكة النساء العراقيات تشارك في الاجتماع التحضيري الخاص بالدورة 74 للجنة سيداو    ||    • بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ( USAID) تم انجاز المرحلة الثانية من مشروع انارة وضمان سلامة الطرق في قرقوش وكرمليس الذي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذه    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يقترحان عددا من الحلول لدعم استحقاقات الاستقرار والانصاف في منطقة سهل نينوى


NNN/HHRO


·       السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يقترحان عددا من الحلول لدعم استحقاقات الاستقرار والانصاف في منطقة سهل نينوى

·       المقترحات جاءت خلال مشاركتهما في جلسة حوارية في تلكيف عقدها مجلس حكماء سهل نينوى بإشراف مكتب رئيس الوزراء

تنفيذا لبرنامج  السلام وإعادة الاستقرار بإشراف من مكتب رئيس الوزراء عقد مجلس حكماء سهل نينوى جلسة خاصة في قضاء تلكيف بشأن الاستحداثات الإدارية  للمشاورة والاستئناس برأي أعضاء مجلس الحكماء في سهل نينوى عقد مجلس حكماء سهل نينوى جلسة جديدة صباح يوم الجمعة الموافق 21/12/2018 في  ديوان قائمقامية قضاء تلكيف   بدعوة من الامانة العامة لمجلس الوزراء عن السبل الكفيلة لتخفيف التوتر  والاشكالات الحاصلة وإبعاد الخوف من شبح التغيير الديموغرافي من مناطق سهل نينوى وجعله  بيئة أكثر أمناً واستقرارا وإنصافاً لجميع مكوناته  لتحقيق عودة أمنة لجميع مكوناته .

وقد شارك السيدان لويس مرقوس أيوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان  وعضو مجلس قضاء الحمدانية  ويوحنا يوسف  رئيس فرع المنظمة في اربيل في هذا الاجتماع كونهما أعضاء أساسيين فيه .

السيد لويس قدم من جانبه رؤية شاملة عن حاجة مركز قضاء الحمدانية الى الاستحداثات  على مستوى إعادة النواحي الملغاة أولاً ( بازوايا والكلك ) ومن ثم الحاجة الى استحداث عدد من النواحي الادارية( السلامية ) والى  عدد أخر من  الاقسام البلدية للعديد من القرى والقصبات  في القضاء منها ( حسن شامي، تل اللبن، القصر، خزنة تبة ، علي رش، منارة ، وردك) ، والتي  ستوقف الهجرة وتحافظ على خصوصيات جميع المكونات وتجعل سهل نينوى بعيداً عن كل اشكال  الصراع  والتغيير الديمغرافي الذي حصل سابقاً ومن الممكن أن يحصل اليوم إن لم تتحق  هذه الاستحداثات.

وبشأن آخر دافع الاستاذ يوحنا عن ماتم طرحه من السيد لويس مؤكداً  ضرورة  تفهم جميع مكونات سهل نينوى لمخاطر التغيير الديموغرافي التي ستغيب الجميع إن لم يتكاتفوا فيما بينهم للحفاظ على النسيج المجتمعي المتنوع في هذا السهل الجميل.

وقد تولت منظمة سند للتنمية ادارة الجلسة ضمن برنامج السلام وإعادة الاستقرار.

 يذكر ان مجلس حكماء سهل نينوى يضم عدد من الشخصيات الحكومية والاكاديمية ومنظمات مجتمع مدني وقيادات مجتمعية من كلا الجنسين .

 

  

 


 


 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2019