الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • السيدة باسكال وردا : ما نشرته الامم المتحدة عن توثيق 200 مقبرة لضحايا المجازر التي ارتكبتها داعش في العراق يؤكد فضاعة وبشاعة تلك الجرائم الوحشية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد اعمال الورشة التدريبية بنسختها الثالثة عن الآليات التعاقدية وغير التعاقدية لتعزيز حقوق الانسان وكيفية كتابة التقارير المعنية بذلك والاطلاع على آليات المؤسسات الدولية المسؤولة عنها    ||    • فخامة رئيس الجمهورية برهم صالح يستقبل السيدة باسكال وردا ضمن وفد لشبكة النساء العراقيات    ||    • على مدى ستة ايام من تشرين الاول واصلت منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع ( 435) منظومة تصفية وتحلية المياه المنزلية للعوائل في مركز قضاء الحمدانية    ||    • السيدة وردا تلقي محاضرة في جامعة لندن استغرقت اكثر من ساعتين مع مناقشات بشأن حالة حقوق الانسان للاقليات والمرأة العراقية    ||    • السيدان وليم وردا وخالد البياتي يشاركان في اعمال ورشة أقامتها بعثة الناتو للعراق عن بناء القدرات التعليمية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد الورشة الثانية في اطار رفع القدرات وتعزيز المعارف في مجال حقوق الانسان والاتفاقيات المعنية والمنظومة الوطنية لحقوق الانسان    ||    • بجهود ميدانية للسيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان فرنسا وبدعم منظمة التضامن المسيحي الدولية فرنسا ومنظمة حمورابي لحقوق الانسان أقيم معرض للصور الفوتوغرافية في مدينة مرسيليا الفرنسية عن انجازات اغاثية وحقوقية لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان في العراق، المعرض اقيم على قاعة كنيسة سيدة الكلدي وافتتحته السيدة باسكال وردا رئيسة المنظمة    ||    • وفد من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ضم لويس مرقوس ايوب ونادية بطي ولؤي كمال اوراها يشاركون في اعمال ورشة استعراض الدوري الشامل لحقوق الاقليات    ||    • السيد وليم وردا والسيدة نادية بطي يشاركان في ورشة العمل التحضيرية بشأن تعزيز عمل الشبكات النسائية في العراق وخريطة طريق لعملها    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• السيدان وليم وردا وخالد البياتي يشاركان في اعمال ورشة أقامتها بعثة الناتو للعراق عن بناء القدرات التعليمية


NNN/HHRO


·       السيدان وليم وردا وخالد البياتي يشاركان في اعمال ورشة أقامتها بعثة الناتو للعراق عن بناء القدرات التعليمية

·       مناقشة مواضيع بشأن اساسيات بناء النزاهة وتحديات التعليم غير النظامي ودور منظمات المجتمع المدني في دعم التعليم بمناطق النزوح وعروض عن واقع التعليم والتخطيط المستقبلي المطلوب

·       منح السيدين وليم وردا وخالد البياتي شهادتين تقديريتين لمشاركتهما في الورشة وما قدماه من جهد علمي في المنطلقات التي تناولاها

شارك السيدان وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان وخالد البياتي عضو الهيئة العامة فيها في اعمال الورشة التي عقدتها بعثة حلف الناتو في العراق، وجاء انعقادها على مدى ثلاثة ايام من 22 الى 24 تشرين الاول 2018 في بغداد بعنوان " بناء قدرات المؤسسات الاجتماعية الحديثة ضمن اطار نظام التعليم الرسمي بالتعاون مع التعليم غير الرسمي واللا نظامي " أي النظام التعليمي القائم على المبادرات خارج اطار المنظومة التعليمية التقليدية.

وتضمن برنامج الندوة اشادات ترحيبية ومواضيع اساسيات بناء النزاهة لخبيرة في التعاون المدني الدكتورة نادية ميلا نوفا وتحديات التعليم غير النظامي القاه خبير مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية السيد خالد البياتي، أما في اليوم الثاني من الورشة فقد كان الموضوع الاول تحت عنوان " دور منظمات المجتمع المدني في دعم التعليم في مناطق النزوح اثر النزاعات المسلحة " للسيد وليم وردا كما قدمت الدكتورة ناهدة احمد من وزارة التخطيط موضوع عن استراتيجية التعليم في العراق متناولة واقعه وآفاقه المستقبلية.

كما تناول السيد وحيد فريد عرضا لعمل وزارة التربية في محافظة نينوى وما تعرض له هذا الواقع من مشاكل ومعوقات بسبب الجرائم الارهابية وحركة النزوح التي حصلت، في حين تطرق المهندس محمد بكر الى واقع التربية في عموم العراق.

وبشأن تحديات التعليم غير النظامي في العراق ركز السيد خالد البياتي على المعوقات اللوجستية والفهم القاصر في التعامل مع هذا النوع من التعليم، واهمية الارتفاع به لأنه يمثل رافدا مهما لزيادة المعرفة التي يحتاجها المجتمع للتخلص من كل الرواسب الاجتماعية المتخلفة وضرورة أن يكون هناك توجه من هذا النوع يغذي التعليم في العراق بعد ان تحولت مساهمة المجتمع من خلال منظمات المجتمع المدني الى ضرورة اساسية لا يمكن تجاوزها أو اهمالها، وبذلك تكون العملية التعليمية في الدولة العراقية عملية تشاركية بأمتياز.

أما السيد وليم وردا فقد توقف مليا في محاضرته أمام دور منظمات المجتمع المدني في دعم التعليم في مناطق النزوح أثر النزاعات المسلحة، مشيرا الى ما تعرض له الواقع التعليمي في العراق تحت وطأة التهجير والنزوح والامكانات الشحيحة التي رصدت لمواجهة هذه المشكلة بأبعادها اللوجستية ومدى الاستجابة.

السيد وليم وردا تناول ايضا تمهيدا لموضوع الاشادة الى التعليم في العراق كان من اكثر القطاعات ازدهارا في سبعينات القرن الماضي، الأ أنه يعاني من مشاكل بنيوية وازمات وتحديات جمة محملا المسؤولية لعقود من الحروب والنزاعات بما فيها القتال ضد داعش وما أصاب الواقع الأمني والاجتماعي والاقتصادي من انهيار بسبب النزعة الظلامية العدوانية المتخلفة للمجاميع الارهابية ، وعدد السيد وردا عشر نقاط تشخيصية يراها اساسية في الحديث عن ذلك الواقع المرير الذي عاشه التعليم تحت ظروف استثنائية مآساوية بسبب حالات النزوح والتهجير والمتغيرات الديمغرافية التي حصلت نتيجة الاوضاع الامنية المتردية.

هذا وقد تم تقسيم المشاركين في الورشة الى أربع مجاميع لاختبار ما ينبغي عمله في مواجهة تردي التعليم في سيناريو افتراضي يخص التعليم لمدينتين متجاورتين، الاولى تعرضت الى انهيارات للبنى التعليمية والثانية ظلت محافظة على التعليم في معدلات صحيحة وتعتمد التطور، وكان السؤال الجوهري كيف يمكن للمدينة التي عانت من هبوط التعليم للارتقاء به ليكون مرادفا في مكوناته مع التعليم المتطور في المدينة الاخرى.

هذا وقد تم منح السيدين وليم وردا وخالد البياتي شهادتين تقديريتين ضمن شهادات من هذا النوع منحت لبقية المشاركين في الورشة . 

 

 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2018