الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: تصريح من المنتدى العراقي لمنظمات حقوق الإنسان حول جريمة العبّـارة في الموصل    ||    • للمرة الثانية نشاط حقوقي ثقافي ميداني لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان بالتعاون مع الجامعة المستنصرية    ||    بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن كارثة العبارة في الموصل    ||    منظمة حمورابي لحقوق الانسان تهنئ بمناسبة أطلالة عيد نوروز    ||    • السيد وليم وردا في ملتقى السليمانية السادس: باروميتر الاستقرار والديمقراطية في اي بلد يتحدد بمدى احترام حقوق المرأة وحقوق الاقليات    ||    بيان منظمة حمورابي لحقوق الإنسان في إدانة و شجب العمل الخسيس الإرهابي الذي أرتكب في نيوزيلندا    ||    • السيدة باسكال وردا والسيد وليم وردا يشاركان في اعمال الجلسة الحوارية التي عقدتها الامم المتحدة بشأن مناقشة توصيات لجنة القضاء على التمييز    ||    • ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يدعو الى تعزيز المزيد من التعاون بين الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.    ||    شبكة النساء العراقيات تشارك في الاجتماع التحضيري الخاص بالدورة 74 للجنة سيداو    ||    • بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ( USAID) تم انجاز المرحلة الثانية من مشروع انارة وضمان سلامة الطرق في قرقوش وكرمليس الذي تتولى منظمة حمورابي لحقوق الانسان تنفيذه    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية


NNN/HHRO


·       السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية

·       التأكيد على السياقات المطلوبة لتعزيز قيم المصالحة الوطنية وخطوط الابلاغ والتحديات المحتملة وكيفية التغلب عليها

شارك السيدان لويس مرقوس ايوب نائب رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان والمحامي يوحنا يوسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل في ورشة تدريبية اقامتها لجنة المصالحة الوطنية في الامانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع البرنامج الانمائي للامم المتحدة " UNDP " وعقدت في الموصل لثلاثة ايام اعتبارا من 11/6/2018  وجاءت في اهدافها في ضوء توجيهات السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي التي اطلقها خلال زيارته الى برطلة وتتضمن :

-         عرض مفهوم لجان السلام المحلية وادوارها وقيمها ومبادئها التوجيهية.

-         زيادة فهم المشاركين للصراع وادارة النزاعات وديناميكياتها وخصائصها بالاضافة الى تحليل اسبابها الجذرية.

-         تعزيز مهارات اعضاء لجنة السلام المحلية في التواصل مع مختلف اصحاب المصلحة بما في ذلك السلطات والمجتمعات ومتابعة توصياتهم.

-         بناء قدرات اعضاء لجنة السلام المحلية في التخطيط والتنفيذ والرصد والتقييم والابلاغ عن التقدم المحرز في خطط عملهم.

-         الموافقة على اطار عمل لكل خطة من خطط العمل للجان السلام المحلية ولخطة الرصد والتقييم.

-         بناء القدرات لوضع آليات لامتصاص النزاعات المتوقعة وفقا للخصائص المحددة للمنطقة وللمشكلة.

-         بناء القدرات لفهم التعايش السلمي وقبول الآخر وتحديد البرنامج الذي يعالجها.

وتم في اليوم الاول التعارف والتطرق الى جدول الاعمال والآليات التي ينبغي اتباعها، كما جرى البحث والمداولة في مفهوم النزاعات وكيفية مواجهتها في اطار عمل قيم ومبادئ لجان سلام محلية تم استحداثها لهذه الاهداف في حين تداول المشاركون خلال اليوم الثاني مواضيع تعزيز التعايش ومكافحة التطرف واساليب حل المشكلات، ووضع خطط لجان السلام المحلية لتنفيذ برامجها، والتواصل مع مختلف الاطراف والمجتمعات ومع لجنة المصالحة الوطنية وعموم دوائر الحكومة ووسائل الابلاغ عن الحالات الحاصلة.

اما في اليوم الثالث فقد تركز بالبحث في اسس انشاء خطوط الابلاغ والتنسيق مع لجنة المصالحة الوطنية وتعزيز توصيات لجان السلام المحلية بين سلطات المحافظة، ووضع برنامج ميداني فاعل للتغلب على التحديات والعقبات .

هذا وقد تم عقد جلسة ختامية للمشاركين في الورشة تاشرت فيها المعالم للتحرك في هذا الميدان من اجل اعادة الدمج وتحقيق العدالة الانتقالية وصيانة حقوق جميع المكونات السكانية بدون استثناء، وقد تولى ادارة الورشة وتنفيذ برنامجها المدرب السيد على شاهين وهو المحاضر الوحيد فيها.

وكان السيد لويس مرقوس ايوب قد اشار في اكثر من مداخلة واحدة الى ضرورة  تعزيز وجود الاقليات وحمايتها، لإن  الحفاظ على التنوع في العراق  يحتاج الى  عدد من المضامين ، وبخلاف  عدم وجود تلك المضامين سيختفي  وينحصر التنوع في العراق  في المستقبل القريب ،  وأهم تلك المضامين هي ضرورة وجود إرادة ورؤية وطنية واضحة  وشاملة لدى الحكومات العراقية فيما يخص الوضع العام في العراق والاقليات بشكل خاص، لأن الاقليات العراقية  وخصوصاً المسيحيين والايزيديين  بعد نزوحهم القسري وهجرة اكثر من 50 % منهم خارج الوطن ، أصبحوا لايثقون بالحكومات العر اقية  بعد أحداث سقوط الموصل بيد عصابات داعش وانهيار المنظومة الامنية والاخلاقية والمجتمعية.

أما السيد يوحنا يوسف توايا فقد ركز على الجوانب التشريعية الماسة بحقوق المكونات غير المسلمة ( الاقليات الدينية) وفي مقدمتهم المسيحيون والايزيديون والصابئة المندائيون ومنها  المادة 26 من قانون رقم (3) قانون البطاقة الوطنية والمادة (14 ) قانون واردات البلديات  الماسة بحقوق تلك المكونات الدينية غير المسلمة .

 

  

 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2019