الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • السيد أكد يوحنا اسحق عضو مجلس ادارة منظمة حمورابي لحقوق الانسان يقوم بزيارة تفقدية لمخيم عوذرانا الكرفاني للنازحين في قرية سيجي (شيوز ) محافظة دهوك    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان ترحب بقرار الحكومة العراقية تعليق عمليات نقل سجلات نفوس العوائل العربية الى منطقة سهل نينوى    ||    • السيدة باسكال وردا تشارك في قداس اختتام السينودس الكلداني بمشاركة آباء الكنيسة في كاتدرائية مار يوسف في الكرادة ببغداد    ||    • وليم وردا يشارك في ورشة من اجل انشاء حلقة بين الشبكات النسائية العراقية في السليمانية    ||    • وليم وردا يشارك في الورشة التدريبية للمنح الامريكية بواشنطن    ||    • وليم وردا يلتقي مسؤولين في معهد الولايات المتحدة الامريكية للسلام    ||    • وليم وردا يلتقي عددا من القيادات الدينية العراقية وقيادات وشخصيات من باحثين وكتاب وناشطين من منظمات المجتمع المدني في واشنطن    ||    على هامش فعاليات المؤتمر الوزاري لتعزيز الحريات الدينية في واشنطن للفترة من ( 24 – 26 ) تموز    ||    • ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يحذر من السياسات الاقتصادية الترقيعية    ||    • السيدة باسكال وردا تشارك في الورشة الخاصة بتعزيز عملية الاستقرار في العراق    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• السيد وليم وردا في حديث لقناة الحرة عراق: تمثيل الاقليات العراقية في البرلمان يتطلب إعادة نظر لصالح حقوقهم


NNN/HHRO


·       السيد وليم وردا في حديث لقناة الحرة عراق: تمثيل الاقليات العراقية في البرلمان يتطلب إعادة نظر لصالح حقوقهم

·       تمثيل الايزيديين العراقيين لا يتناسب وعددهم البالغ نصف مليون مواطن

·       الارمن العراقيين غير ممثلين في البرلمان حتى الآن ووجود النواب المسيحيين لا يلبي حقوقهم لأنهم مكون قومي

·       السيد وردا يطالب بتمثيل عادل للاقليات في المفوضيات المستقلة ومؤسسات الدولة العراقية الاخرى وفي اتخاذ القرارات السيادية

 

دعا السيد وليم وردا مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان الى إعادة النظر في المقاعد النيابية المخصصة للاقليات العراقية، جاء ذلك خلال حديث ادلى به الى فضائية الحرة / عراق ضمن نشرة اخبار الساعة الثامنة ليلة الاربعاء 7/2/2018، واضاف في حديثه ان المقاعد التي خصصت في البرلمان لا تغطي حقوق هذه المكونات، مشيرا الى تمثيل المسيحيين العراقيين ضمن الكوتا هو خمسة نواب في حين الوضع يحتاج الى أكثر من ذلك اذا اخذنا بحقائق الواقع أن بعض هؤلاء النواب هم ضمن المكونات السياسية الكبيرة وينفذون سياسات وتوجهات تلك المكونات على وفق المناهج القائمة على الاحتواء ليس إلا.

وتناول السيد وردا موضوع تمثيل المكون الايزيدي في مجلس النواب مؤكدا أن التمثيل الحالي لهم لا يتناسب وحجم تعدادهم السكاني الذي يصل الى نصف مليون عراقي ايزيدي.

وتوقف السيد وردا عند موضوع المكون الأرمني العراقي، فأكد ان هناك اجحاف واضح بالنسبة الى تمثيلهم في البرلمان، اذ لا يوجد نائب ارمني واحد فيه رغم أنهم مكون قومي معروف، واذا كان البعض يرى أن النواب المسيحيين في البرلمان يمثلونهم بوصفهم مسيحيين فهذا غير واقعي اصلا.

السيد وردا اشار ايضا الى ان الاهتمام بتمثيل الاقليات برلمانيا يبقى اهتماما ناقصا، اذا لم يكن هناك توجه مثابر ومتواصل من اجل تمثيلهم في المفوضيات المستقلة تمثيلا حقيقيا، وعلينا أن نسأل كم وزير ورئيس مؤسسة ومدير عام من الاقليات في وظائف الدولة العراقية، واين هي مساهماتهم المتاحة في الاجراءات والقرارات السيادية.

واختتم السيد وردا حديثه بالقول ان التعامل مع الاقليات وفق الصيغة التشاركية القائمة بحاجة ماسة الى مراجعة، وأن احدى مفاتيح الاجراءات الاصلاحية اللازمة في مؤسسات الدولة العراقية يجب أن تأخذ بنظر الاعتبار ذلك. 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2018