الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تؤكد أحقية مطالب المتظاهرين ومشروعيتها وضرورة تلبيتها إلتزاماً بالدستور دون اللجوء الى العنف المفرط تجاههم.    ||    إعلان    ||    • وليم وردا يشارك في ورشة لتصميم استراتيجية للعمل في سهل نينوى    ||    وليم وردا يشارك في جلسة نقاشية للتحقق من التطرف العنيف في نينوى    ||    وليم وردا يشارك في اجتماعات وزارة التخطيط بشأن السلم المجتمعي والتعايش السلمي    ||    • السيد وليم وردا مدير العلاقات العامة لمنظمة حمورابي يشارك في حفل الاستقبال بمناسبة اليوم الوطني الفرنسي    ||    • منظمة حمورابي تشارك في الندوة الحوارية لوزارة الشباب والرياضة    ||    • المهندس لؤي كمال اوراها يشارك في جلسة حوار مع وفد من منظمة جيمونكس الامريكية عن متطلبات النهوض بواقع مدن سهل نينوى    ||    • المهندس لؤي كمال اوراها يشارك في نشاط تكريما للمدرب عقيل العذارى    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية في الموصل لتعزيز الحريات الدينية وتحقيق الاستقرار المجتمعي والسلم الاهلي    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
اراء ومقترحات لمناقشة المادة 273 من قانون العقوبات 111

نضع أمام القارئ الكريم نص المادة 273 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 آملين الأطلاع عليها وابداء الرأي بشأنها. اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
"المجد لله في العلى وعلى الارض السلام وللناس المسرة"


NNN/HHRO


"المجد لله في العلى وعلى الارض السلام وللناس المسرة"

تهنئة

منظمة حمورابي لحقوق الانسان بمناسبة اعياد الميلاد المجيد والسنة الميلادية الجديدة 2018

·       مجلس ادارة المنظمة واعضاء الهيئة العامة يؤكدون عزمهم الدائم من اجل السلام ونصرة المظلومين والمضطهدين والمهمشين

·       ليكن عام 2018 عام تحقيق العدالة واكمال تعويض الضحايا ونشر ثقافة الاخوة والتضامن ونبذ الكراهية

بمناسبة اطلالة اعياد الميلاد المجيدة والسنة الميلادية الجديدة 2018، تبعث منظمة حمورابي لحقوق الانسان بخالص وأنقى التهاني الى المسيحيين العراقيين والى كل المسيحيين في العالم متوسمين أن هذه الاطلالة المباركة خطوة خير وسلام وأمن وتضامن بين كل المكونات العراقية وسنة جديدة خير وأمان للجميع تحمل مبادئ ومعاني هذه المناسبة قوة انتصار وقيمة وطنية لتضميد الجروح العراقية التي ما زالت مفتوحة بسبب نزعات الكراهية، وتتمثل الآن بالكثير من الانتهاكات والخروقات الحقوقية المؤدية الى غضب الشارع العراقي المتظاهر في اكثر من منطقة، وكذلك ما يعانيه العدد الكبير من النازحين العراقيين الذين لم تتوفر لهم حتى فرصة العودة الى مناطقهم وبيوتهم. وايضا ما يعانيه العائدون الذين رجعوا الى مدنهم وبلداتهم وقراهم المدمرة بسبب داعش وهم الآن في زحمة الانتظار من اجل تلبية حاجاتهم الحياتية اليومية في الخدمات والاعمار وانصاف حقوقهم بالاقتصاص من الارهابيين الذين ارتكبوا بحقهم أبشع جرائم الابادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية.

ومن الواجب ايضا ونحن نعيش اعياد الميلاد وما يحمل من معاني العدالة أن نتطلع الى اجراءات عادلة لتعويض هؤلاء المواطنين العراقيين الذين خسروا ممتلكاتهم ومقتنياتهم الثمينة من خلال السلب والنهب والتدمير الذي ارتكبوه الدواعش ضدهم لانهم مختلفون دينيا.

أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان، مجلس ادارتها واعضاء هيئتها العامة وهم يعيشون افراح الميلاد المجيد ، فأنهم يؤكدون مجددا أن يضعوا كل امكاناتهم التطوعية لخدمة البرنامج الاغاثي والحقوقي من اجل المظلومين والمهمشين والمضطهدين اينما كانوا على امتداد خريطة العراق، ومثلما كانت وما زالت حمورابي فلا حدود تعيقها من الوصول الى جميع العراقيين الذين هم بحاجة الى الرعاية الانسانية بغض النظر عن هوياتهم وانتماءاتهم ، وهي تجد بأن عام 2018 بكل ما يحمل من مؤشرات للعمل الانساني المطلوب سيكون بالنسبة للمنظمة عام المزيد من الجهد والمثابرة والدعم والمواصلة التضامنية مع نظيراتها من المنظمات غير الحكومية، وايضا مع المؤسسات الحكومية حسب الاختصاص بالاضافة الى المنظمات الدولية والاجنبية المعنية بالشؤون الاغاثية والحقوقية خاصة مع اعتماد الامم المتحدة هذا العام عاما للحقوق الانسانية.

تبارك العام الجديد بالمسرات والعمل الطيب والروح التضامنية في اجواء الميلاد المبارك على جميع البشر.

 

                                        منظمة حمورابي لحقوق الانسان

                                      23/12/2017                                                                                      


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2018