الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • دعما للعائدين منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزع ( 230 ) سلة غذائية في بلدة كرمليس    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشمل بالاغاثة سكان قرية كبرلي العائدين اليها وهم من الشبك والكاكائيين    ||    • السيد وليم وردا يشارك في جلسة حوارية بشان دور مفوضية الانتخابات في تعزيز الثقة في العملية الانتخابية    ||    • السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الاسبانية في بغداد لحضور حفل الاستقبال الذي أقامته السفارة بمناسبة العيد الوطني الاسباني    ||    • صدور كراس للسيدة باسكال وردا بعنوان المرأة العراقية، الريادة الحقوقية والكفاءة النضالية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تقدم خلاصة معلوماتية استنتاجية عن المشروع الذي اقامته بالتعاون مع مجموعة حقوق الاقليات ( MRG) وبدعم مفوضية الاتحاد الاوربي    ||    • باسكال وردا : الراحل جلال الطالباني كان مثال للاعتدال والدفاع عن قيم السلام    ||    • السيد وليم وردا يتفقد الشقيقين أرمن وسعيد عرب نجيب بعد تحريرهما من عملية اختطاف تعرضا لها خلال توجههم للبصرة    ||    شبكة تحالف الاقليات العراقية تنعى الرئيس الفقيد جلال الطالباني    ||    • السيد وليم وردا يدعو الى الابتعاد عن استفزاز الاقليات في تفسير مفهوم الاقلية والهجرة والنصيحة بالتخلي عن مطالبهم ضمن الدولة المدنية    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ، لكن بذقون محلوقة

هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ولكن بذقون محلوقة اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تزور الجانب الأيسر من الموصل للمرة الثالثة بعد التحرير


NNN/HHRO


·       السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تزور الجانب الأيسر من الموصل للمرة الثالثة بعد التحرير

·       السيد قائد عمليات الموصل يستقبل السيدة وردا بمكتبه ويناقش معها الآليات المتبقية لضمان عودة المهجرين قسرا الى ديارهم

·       السيدة وردا تزور دير ماركوركيس وكنيسة الروح القدس وتطلع على حجم الدمار والتخريب الذي أصابهما

زارت السيدة باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان، وزيرة الهجرة والمهجرين الاسبق، عضو شبكة النساء العراقيات الجانب الايسر من الموصل يوم 30/7/2017 ، وكان برفقتها السيدة مارتين هوستن والسادة لويس مرقوي ايوب نائب رئيس المنظمة ويوحنا يويسف توايا رئيس فرع المنظمة في اربيل والانسة نادية بونس بطي عضو مجلس ادارة المنظمة ومسؤولة لجنة المرأة والطفل فيها، والتقت هناك مع الوفد المرافق سيادة الفريق نجم الجبوري قائد عمليات الموصل في مكتبه وتمت مناقشة الآليات المتبقية لضمان أمن وسلامة العائدين من المهجرين قسرا والذين يعيشون في مناطق أقليم كوردستان منذ ثلاث سنوات وبانتظار العودة الى الديار، لكن الوضع الأمني غير المستقر لحد الان يحول دون إكمال هذا العمل بشكل سلس وسريع، حيث لا تزال هناك قرى ضمن سهل نينوى مثل برطلة وكرمليس ..... الخ أمورها معلقة والخراب فيها بدرجة من الوحشية على المستوى المادي والمعنوي ما يؤخر عملية العودة.

ومن جانبه اكد السيد قائد عمليات الموصل للسيدة وردا بان القوات الأمنية مصرة على ان تواصل جهودها بغية تمكين الاهالي من العودة بشكل تدريجي، املين بان تنتهي الساحة السياسية من تناقضاتها وتفكر بحياة وامن المواطنين ليتسنى للاجهزة الامنية القيام بواجباتهم على احسن حال.

كما زارت السيدة وردا دير ماركوركيس في الحي العربي الذي لم يتبقى منه سوى الانقاض واطلعت على حجم الدمار الذي الحقه مجرمي داعش به في محاولة يائسة لانهاء وجود الدير واستهداف الصليب اينما وجد لانه رمز الحرية والرحمة والمحبة بعد ان حمل السيد المسيح عليه ، ولكن بالمقابل قامت الشبيبة العسكرية العراقية المسلحة على رفع الصليب على اعلى تل في الموصل ليبقى شامخا ورمزا لتحدي وحشية التخريب وجرائم داعش ليبت الامل في صدور أهل الموصل بغض النظر عن اختلافاتهم الدينية والثقافية ليخبرهم بان الإخوة والتعايش والمحبة لا تنكسر بكسر التماثيل واخشاب الصلبان، فالعراق سوف يبقى عراق التعايش والتبادل الثقافي والتنوع الديني المشروع.

كذلك زارت السيدة وردا كنيسة الروح القدس الكلدانية في ( البكر – الاخاء ) /الموصل وهي كنيسة حديثة العهد وكانت تتميز ببنائها الغريب الذي على شكل حمامة لانها سميت بالروح القدس الذي يرمز له بالحمام الطائر، وأطلعت على حجم التخريب والدمار الحاصل لهذه الكنيسة والذي يدل على حجم الحقد والكراهية من قبل داعش الاجرامي، فقد تم خلع كافة انواع المرمر المغلفة للجدران والارضية وتدمير كل شي فيها وتحويلها الى ثكنة عسكرية ليبيت فيها عوائل مهجرة من  منطقة ربيعة  الى الموصل.

ان حجم الخراب والتدنيس الذي وقع على الكنائس في الموصل شي سوف يبقى سؤالا عميقا الى مدى الدهور، ويدون كل الحقد والكراهية الممارس من قبل عصابات داعش الارهابية ومعاناة الناس المسالمين الذين تعرضوا للقتل والتهجير القسري، حيث شهدت هذه الكنيسة استشهاد الاب رغيد وبعده المطران فرج رحو وغيرهم من الآباء الأفاضل في مناطق متعددة من الموصل. 


              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2017