الرئيسية        الأخبار        المقالات        شعر وأدب        تقارير وبحوث        روابط مفيدة        صور        الأرشيف        من نحن        إتصل بنا
  الشريط الإخباري: • دعما للعائدين منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزع ( 230 ) سلة غذائية في بلدة كرمليس    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تشمل بالاغاثة سكان قرية كبرلي العائدين اليها وهم من الشبك والكاكائيين    ||    • السيد وليم وردا يشارك في جلسة حوارية بشان دور مفوضية الانتخابات في تعزيز الثقة في العملية الانتخابية    ||    • السيد وليم وردا يلبي دعوة السفارة الاسبانية في بغداد لحضور حفل الاستقبال الذي أقامته السفارة بمناسبة العيد الوطني الاسباني    ||    • صدور كراس للسيدة باسكال وردا بعنوان المرأة العراقية، الريادة الحقوقية والكفاءة النضالية    ||    • منظمة حمورابي لحقوق الانسان تقدم خلاصة معلوماتية استنتاجية عن المشروع الذي اقامته بالتعاون مع مجموعة حقوق الاقليات ( MRG) وبدعم مفوضية الاتحاد الاوربي    ||    • باسكال وردا : الراحل جلال الطالباني كان مثال للاعتدال والدفاع عن قيم السلام    ||    • السيد وليم وردا يتفقد الشقيقين أرمن وسعيد عرب نجيب بعد تحريرهما من عملية اختطاف تعرضا لها خلال توجههم للبصرة    ||    شبكة تحالف الاقليات العراقية تنعى الرئيس الفقيد جلال الطالباني    ||    • السيد وليم وردا يدعو الى الابتعاد عن استفزاز الاقليات في تفسير مفهوم الاقلية والهجرة والنصيحة بالتخلي عن مطالبهم ضمن الدولة المدنية    ||     
 
استفتاء
نعم
لا
لا ادري


 
الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق

هل تجد ان الانتصار لحقوق الاقليات العراقية هو المنطلق لتجديد حضارة العراق اقرأ المزيد
 
هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ، لكن بذقون محلوقة

هناك الكثير من الاصوليين المتخلفين ولكن بذقون محلوقة اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
 
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
• السيد وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الدولي


NNN/HHRO


·       السيد وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الدولي " حرية التعبير في مواجهة المخاطر " في الدوحة بدولة قطر .

·       السيد وردا : في ظل مسؤولية حماية الدولة للصحفيين ، كيف يمكن حماية الصحفيين والمؤسسات الاعلامية من الفاعلين غير الحكوميين ، في ظل ضعف الحكومات او ضعف قدرتها في انفاذ القوانين .

·       السيد وردا: كيف يمكن وضع الحقائق في نصابها في الوقت الذي يصعب فيه خلق توازن بين الرقابة الذاتية للصحفيين في كشف الحقائق والخطوط الحمراء المفروضة من السلطات الحكومية والفاعلين غير الدولة.

     أكد السيد وليم وردا رئيس مجلس ادارة شبكة تحالف الاقليات العراقية ومسؤول العلاقات العامة لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان ، على ان حرية التعبير تعد جوهر الاعلام الحر ، اذ لا يمكن تصور اعلام حر في ظل غياب حرية التعبير وفي الوقت نفسه يكون العكس صحيحا، مضيفا " فحرية التعبير والاعلام يعدان من المعايير الاساسية في تحديد معالم الديمقراطية ويشكلان عنصران مهمان في قياس مستوى التحول الديمقراطي في بلد ما ، يؤثران ويتأثران بالواقع السياسي والحياتي على العموم " كما اضاف " ان مفهوم حرية الاعلام في بلداننا العربية يرتبط بالمفهوم العام للحرية السياسية وبمعنى ادق ، ارتباط حرية الاعلام في بلداننا بحريات الفرد الاساسية بما فيها حرية التعبير وبالتالي ارتباط ذلك بحقوق الانسان " مشددا على اهمية  حماية حرية وسائل الاعلام وحماية الصحفيين بشكل كاف ، متسائلا عن مسؤولية الحماية وكيف يمكن ان تتحقق في ظل ضعف الحكومات في انفاذ القوانين او عندما تكون الحكومات هي الجانية ، ووجود فاعلين – غير الدولة في ممارسة العنف والقتل والاختطاف ضد الصحفيين ، لذلك شدد على ضرورة العمل لتشجيع وضع صك دولي،  يلزم فيه سلامة الصحفيين ويحمي حرية وسائل الاعلام في ظل ما يتعرض عليه الصحفيون وخاصة في مناطق التوتر من اعمال الاعتداء والقتل والاختطاف وغيرها من اعمال العنف ، على ان يتضمن هذا الصك على اليات تنفيذية محددة من شأنها تطوير وتحسين فرص الاستجابة الدولية للهجمات ضد الصحفيين وتدعم مبدأ عدم الافلات من العقاب ، مما يلزم الدول والفاعلين – غير الدولة ،على حماية الصحفيين من الاعتداء على حياتهم ، والاعتقال التعسفي ، وحملات العنف والترهيب ، والالتزام بالحماية من الاختفاء القسري والاختطاف ، والالتزام بتنفيذ واجراء تحقيقات فعالة في التدخلات المزعومة وتقديم مرتكبيها الى العدالة في سياق النزاع المسلح ، والالتزام بمعاملة العاملين في وسائل الاعلام بوصفهم شخوص مدنية ، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة اثناء القيام بالعمليات العسكرية لتجنب المخاطر بهدف حماية الصحفيين الذين يقدمون تقارير في مناطق النزاع .

كما عبرالسيد وردا متسائلا عن كيفية خلق توازن بين ما يفرض من خطوط حمراء على حرية التعبير في الاعلام في بعض المناطق والدول، وما يحرص عليه العديد من الاعلاميين والصحفيين على الرقابة الذاتية والابتعاد عن القدح والتشهير ليكونوا أكثر مهنية وموضوعية. مضيفا مع ان هناك بعض الخطوط الحمراء التي يشكل تجاوزها وضع حياة صحفيين ومؤسسات اعلامية في خطر ، لكن ينبغي ان لا يزداد مستوى الخطوط الحمراء ليطغي على الحقيقة التي يجب ان يكون الصحفيين شهودا لها في كل الميادين ، وللأسف في منطقتنا خاصة في العراق وسوريا والدول والدول التي يسودها التوتر والعنف يتجنب الصحفيون انتقاد او كشف ممارسات لجماعات او تيارات او احزاب متنفذه او سلطات متنفذه ، وهذا يطمس كثير من الحقائق والوقائع ، لذلك لابد من البحث لايجاد مخرج في كيفية التمكن من تحقيق التوازن بين اهمية كشف الحقيقة بمهنية وموضوعية مع وجود الخطوط الحمراء المفروضة ، من السلطات الحكومية والفاعلين غير الدولة .

وقد جاءت مداخلات وتساؤلات السيد وردا هذه، في المؤتمر الدولي الذي اقيم في الدوحة للفترة 24-25 تموز 2017 تحت شعار" حرية التعبير في مواجهة المخاطر " والذي نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بدولة قطر بالتعاون مع الفدرالية الدولية للصحفيين والمعهد الدولي للصحافة، حضره اكثر من 200 شخصية مثلت اهم المنظمات الدولية الحقوقية، والنقابات العالمية للصحفيين، والمؤسسات الاعلامية، عرضت فيه ما يقارب 30 ورقة عمل، على مدار يومين متواصلين. خرجت بمقترحات وتوصيات لترفع الى المحافل الدولية والاقليمية متمثلة بالأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي لحقوق الانسان والمدير العام لمنظمة اليونسكو وغيرها من المؤسسات المعنية.

 

 
















              
طباعة الصفحة     ارسال لصديق     حفظ الصفحة
للخلف



الاسم الأول:
اسم العائلة:
البريد الإلكتروني:
هل تريد حجب بريدك الإلكتروني من النشر؟
عنوان التعليق:
التعليق:
يرجى تعبئة جميع الحقول أعلاه
   



 
 

أوضاع المسيحيين في العراق وخطر زوال الوجود
المسيحيون هم جزء أصيل من مكونات المجتمع العراقي، ويشكلون عامل حيوي في نسيج مجتمعه المتنوع، فإلى جانب هويتهم المسيحية لهم خصوصيتهم الإثنية والقومية، وقد تُعرف بالأشورية الكلدانية السريانية هي هوية نهرينية ظهرت واستمر.....
اقرأ المزيد
 
اعلانات


 
اعلانات


 
اعلانات


 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة نركال © 2017